أغذية و مشروبات

الكركم و الثوم في علاج مرض السكر

الكركم و الثوم من العلاجات الشعبية المعروفة في الكثير من الثقافات، سنتطرق في هذه المقالة عن تطبيق الكركم و الثوم في علاج مرض السكر

فوائد الثوم و الكركم في علاج مرض السكري من النوع الثاني

هناك انتشار متزايد لمرض السكر من النوع الثاني على الصعيد العالمي

وفقا لتوقعات منظمة الصحة العالمية قد يصل عدد مرضى السكر في العام ٢٠٣٠ الى ٣٦٦ مليون مريض بين البالغين ٧٥٪ منهم سيكون في الدول النامية

اصبحت الحاجة ملحه لإيجاد عقاقير جديدة لعلاج مرض السكر لذلك تتجه الأبحاث نحو المركبات الطبيعية مثل مستخلصات الثوم و الكركم لأن اضرارها الجانبية اقل بكثير من الأدوية التقليدية

تم استخدام العديد من التركيبات العشبية في محاولات لتحجيم ارتفاع سكر الدم من بينهم الكركم و الثوم

الكركم المستخلص من جذور نبات كركم لونجا له تأثير خافض لسكر الدم و تمثل الكركمينويدات و منها الكركمين العامل الفعال في الكركم

الكركمينويدات هي المكون الرئيسي في الكركم و مسئولة عن الاثار الفعالة للكركم

 الكركمين ، الموجود في الغالب في الكوركومينويد يؤثر بشكل فعال في خفض مستويات الكوليسترول و الجلوكوز في الدم

اما الثوم فيتم استخدامة كعلاج لمرض السكر بسحق فصوص الثوم ليعمل إنزيم الألينيز الموجود بالثوم على إنتاج الأليسين و هو المركب الرئيسي النشط في الثوم

دراسة سريرية لمستخلصات الثوم و الكركم

في دراسة سريرية لإختبار مدى فاعلية مستخلصات الثوم و الكركم في علاج مرض السكر و مقارنة النتائج بالأدوية التقليدية

شملت الدراسة على عدد من المتطوعين نسبة السكر العشوائي ≥٢٠٠ مجم / ديسيلتر و مستوى الجلوكوز صائم في الدم ≥١٢٦ مجم / ديسيلتر

تم تقسيم المتطوعون الي قسمين قسم يتناول علاج تقليدي للسكر جليبنكلاميد بتركيز ٥ مجم

اما القسم الاخر يتناول كبسولات من ٢٠٠ مجم من مستخلص الكركم و ٢٠٠ مجم من مستخلص الثوم

استمرت االتجربة لمدة ١٤ إسبوع أظهر فيها العلاج بمستخلصات الكركم و الثوم نتيجة مماثلة لعقار جليبنكلاميد

إقرأ أيضا القيمة الغذائية لكل ١٠٠ جرام من الثوم

مميزات مستخلصات الثوم و الكركم في علاج مرض السكر

الثوم والكركم يقللان من مستويات السكر بالدم عند طريق زيادة الحساسية للإنسولين ، يعمل الكركم على زيادة مستجيبات إنسولين الدم

الثوم يقلل السكر في الدم عن طريق تعزيز إفراز الانسولين و زيادة حساسية الانسولين

اظهر خليط مستخلصات الثوم و الكركم تأثير فعال في خفض مستويات الكوليسترول الكلي في الدم بشكل كبير ايضا

الثوم يعزز من تأثير الكركمين و مستخلصات الكركم في خفض السكر بشكل أكبر من إستخدام الكركمين و مستخلصات الكركم بشكل منفرد

يغطي الكركم على رائحة الثوم الكريهة و يحمي من ألم البطن و المعدة التي قد يسببها الثوم للبعض

لا تتوجد آثار جانبية ضارة لمستخلصات الثوم و الكركم ، بل يعمل المستخلص على تعزيز الكبد ضد السموم

التأثير المضاد للأكسدة و الإلتهابات لكلا من الثوم و الكركم يفيد في علاج الشعور بالوخز و التنميل الذي قد ينتج عن التهابات الأعصاب بفعل مرض السكر

مخاوف التدخلات الدوائية

تستخدم جذور الكركم بعد طحنها لعمل مستخلصات الكركم و الثوم
جذور الكركم

قد تحدث بعض التداخلات بين الأدوية التقليدية و التركيبات العشبية عند استخدامهم بشكل متزان

هذه التداخلات قد تزيد من فاعلية بعض الأدوية او تؤثر على فاعليتها او تؤدي إلى حدوث بعد المشكلات الصحية

الاستخدام المتزامن لمستخلصات الثوم و الكرم مع مضادات الصفائح الدموية او مضادات التخثر قد يزيد من مخاطر حدوث النزيف

آخر المقالات

صفحتنا على الفيسبوك

أحمد الحسيني Ahmed Elhusseiny

مدون و مهندس نظم حيوية Blogger and biosystems engineer
زر الذهاب إلى الأعلى